منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    نعم لعودة العراق لحضنه العربي

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 18242
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 95
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: نعم لعودة العراق لحضنه العربي

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في السبت يناير 05, 2013 6:52 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    تحية الاسلام
    جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
    ارز لبنان
    ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
    لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
    دمتم بحفظ المولى
    عاش العراق ..
    عاشت المقاومة العراقية البطلة
    عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
    المجد والخلود لشهداء أمتنا الأبرار
    والله أكبر .. الله أكبر


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين

    كريم أبو العسل

    عدد المساهمات : 101
    نقاط : 15398
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 22/06/2010

    نعم لعودة العراق لحضنه العربي

    مُساهمة من طرف كريم أبو العسل في الأربعاء فبراير 22, 2012 8:57 am

    نعم لعودة العراق لحضنه العربي الطبيعي
    لم تسمح ممارسات الحكومة الطائفية في بغداد لأي عربي مؤيد أو معارض لصدام بالوقوف معها أو حتى إعطائها فرصة، مارست الحكومة الإقصاء والطائفية وحملت لواء الدفاع عن العراقيين الشيعة وكأننا لسنا عربا أو نحمل دماءً عربية!

    سعدنا بطلب دول الخليج وموافقة العراق على عدم دعوة بشار الأسد للقمة العربية القادمة التي ستعقد في بغداد، ونأمل أن تشكل هذه الخطوة بداية لعودة العراق إلى محيطه العربي الاستراتيجي ودوره الفاعل الطليعي.

    من المهم أن يدرك أصحاب القرار في بغداد أن ذلك يتطلب الارتقاء التاريخي، وتغيير السياسات والممارسات، وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين وإعادة المهجرين، وفتح صفحة جديدة، وإرساء مصالحة وطنية لا تقصي أحدا.

    كان العرب وحتى العالم يستمع عندما يتحدث أو يتحرك العراق أو العراقي أيام صدام، كان للعراق والعراقي هيبة ووزن، أما الآن فلا أحد يهمه حتى متابعة أخبار العراق أو ما يجري فيه. أصبح العراقي بعد الاحتلال سجينا أو مهجرا، أكان مؤيدا أو معارضا للحكومة الحالية، لم يعد أحد يرحب بالعراقي أو العمل معه. هذا أمر محزن لكل عربي غيور.

    نحن لا نعادي إيران لأنها شيعية بل نعاديها لممارساتها الطائفية ولن يتسع المجال لبرهنة ذلك لكل ذي لب. من المهم أن يدرك العراقي أن لديه محيط من 22 دولة عربية ولديه عمق يزيد عن ثلاثمائة مليون عربي، من المهم أن يدرك العراقي أن العربي من دمه ولحمه، قبل أن يصبحوا سنة وشيعة وهندوس ومجوس!

    إن بناء دولة عراقية ديموقراطية قوية، تحترم الإنسان وكفاءته، هو قوة لكل العرب، لم ولن يصبح السني شيعيا ولا الشيعي سنيا، كل ولد ولم يختر مذهبه أو دينه، فعلام التقوقع وكره الذات وزرع الأحقاد!

    نحن نؤكد بأننا سنساعد العراق ليعود لحضنه العربي الطبيعي، وسنسخر عقولنا وأقلامنا لذلك عندما تساعد الحكومة نفسها وشعبها!



    كتبها: عامر العظم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 9:16 am