منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» د. ليلى عريقات نائب الرئيس ورئيسة تكريم الشهادات الفخرية والرئيسة الفخرية للمجلس
الإثنين ديسمبر 03, 2018 12:25 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» اهداء ارتجالي الى عميدة الشعر المعاصر الاستاذة د. ليلى عريقات / د. لطفي الياسيني
السبت ديسمبر 01, 2018 9:05 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» خذ ومن عمري لعمرك .. مهداة لشيخ الشعراء المجاهدين لطفي الياسيني للشاعر حسين حرفوش
السبت ديسمبر 01, 2018 2:18 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» وما غير الطبيعة من سِفر
الخميس يوليو 11, 2013 6:22 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» حمى الناس ..إهداء إلى أهالي الحولة
الخميس يوليو 11, 2013 6:13 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» قصيدة معايدة الرؤساء العرب .. للشيخ عائض القرني
الخميس يوليو 11, 2013 6:12 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» طال ابتهال المصطفى
الخميس يوليو 11, 2013 6:11 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» من وحي السيول والفيضانات التي اجتاحت بيوتنا / د. لطفي الياسيني
الأربعاء يناير 09, 2013 4:02 am من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» قصة مؤلمة .. شاهد الفيديو لها
السبت يناير 05, 2013 6:53 am من طرف الشاعر لطفي الياسيني

التبادل الاعلاني


    ورقتي .. وذاك القلم

    شاطر
    avatar
    ربيع الكسواني

    عدد المساهمات : 112
    نقاط : 15414
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010
    العمر : 41

    رد: ورقتي .. وذاك القلم

    مُساهمة من طرف ربيع الكسواني في الإثنين فبراير 06, 2012 2:54 pm

    يمكنك أن تكتب خرائط تقسيم العالم العربي على موقع جوجل لتعرف أن هناك مخطط ليس لإسقاط الأنظمة فى الأساس ولكن لإسقاط الدول العربية وتقسيمهاالأنظمة صمتت طويلا عن جهل أو عمد لكنها كانت مقدمة لمخطط معد مسبقا لشرق أوسط جديد كانت البداية فيه القضاء على العراق كدولة وتقسيم السودان والقادم " لا قدر الله " ليبيا فى التقسيم وكذلك اليمن ويجرى على قدم وساق حاليا محاولة تقسيم مصر من عن طريق إشاعة الفوضى والدور على سوريا
    لماذا لا تفكر بشكل عميق ؟؟؟؟؟؟؟؟ اضغط على مواقع البحث على خرائط الشرق أوسط الجديد أرجوك جرب بنفسك ولا تفكر بنفسك بل فكر فى وطنك الكبير.............
    أرجو من الشباب أن يتفهم حجم المخطط وأن يتوقف عن الإندفاع الأهوج..................
    لصالح من ؟؟؟؟؟ ومن يقوم بالدور؟؟؟؟؟؟؟؟ تلك مسئوليتك فهل ستفعل أم ستظل منتظرا لغد تظن أنه سيكون الأفضل
    avatar
    سمية صباغ

    عدد المساهمات : 156
    نقاط : 16167
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010
    العمر : 35

    رد: ورقتي .. وذاك القلم

    مُساهمة من طرف سمية صباغ في الإثنين فبراير 06, 2012 9:20 am

    أقدم مواطن سعودي على الزواج من ثلاث معلمات زميلات استجابة لشرط المعلمة التي اراد خطبتها والدخول في ليلة واحدة .
    وبدأت القصة حين فاجأت احدى الراغبات بالزواج من خلال جمعية خيرية تساعد على الزواج " العريس " الذي تقدم لخطبتها بشرطها ان يتزوج معها زميلتين لها لكي توافق على الزواج منه .

    العريس استجاب للشرط بعد ان اقنعه المقربون لكنه فاجأ الجميع برغبته الزواج منهن والدخول فيهن في ليلة واحدة حيث قام باستئجار ثلاث شقيق في عمارة واحدة لكل واحدة شقة وتم عقد قرانه عليهن في وقت واحد ومن قبل مأذون شرعي واحد .

    طرافة المشهد بعد الزواج ان الزميلات في العمل والعريس يمضين وقت الفراغ معا وحين يكون الواجب على احداهن فان الاثنتين الأخريتين يبقين في شقة الزميلة تقومان بواجب الزوج والضرة من تحضيرات وخدمات لوجستية
    avatar
    آية صابر

    عدد المساهمات : 90
    نقاط : 13782
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/07/2011
    العمر : 35

    ورقتي .. وذاك القلم

    مُساهمة من طرف آية صابر في الأحد فبراير 05, 2012 10:33 am

    رذاذُ مطرٍ، وإطلالة تبعثُ الكآبة في ناظِريها، قاعةٌ تعمُّ أرجائَها هَسهسةُ السُّكون، أرفُفٌ عتيقة من خشب، وكنوزٌ يكسُوها الغبارُ حلَّةً، كانت كتُب، وتحِلُّ خيوطُ النُّورِ عليها ضيوفاً فتزيدُها بريقاً ورونقاً، عرائساً أنتِ ومن ذهب..

    كنتُ حينها جالسًا في أحد الـُّركون على أريكةٍ غير مريحةٍ أتدأدأُ يُمناً و شِمالاً علَّني أجد راحتي، وأُلقِي بساقاي ممدِّداً رأسي شامخاً بهِ، لألمح سقفاً هشاًّ تعلُوه أسحُبٌ من ضَجر..

    كان الأمر غريبا في بدايته، فقد كانت تُعانقني وِحدتي ويسخر مِنِّي ملَلِي، الى ان اِسترقَتْ نظَري عذراءَ ناضِرةً وبتول، تختَلي بنفسها ترفُّعاً فقلت في نفسي: أحِنِّي فتنزُّهكِ سيزول، ثم دنوتُ منها بخفرٍ ، حينها اشتدَّت ألسنةُ لهبِ تلك المدفأة بجنبها، وكأنَّها ردَّت عليَّ تقول: كفاك غطرسةً فلست طَـمــولُ ولما هواك أنت كسول؟؟.. ما أفصحَها ألسُناً وما أبدَع كلماتِها، تجعلُني أجِد شَـــكِيمتي فأرمي بيدي لافحاً مَرامي من شدَّة توهُّج شوقي وكم كانت ناعمةَ الملمسِ، خجولٌ، تغزو عنَانَ أحلامي وتأخذُ بهِ مُبهمًا الى حيث لا أدري..

    " غزِيرة هي المعاني، حين تنبَع من جوفِ كَياني وقلبٍ فيَّاضٍ تُعفِّره الأماني في حوضٍ لابَ من لهفةِ حنيني ووجدانِ.. "

    خاطبني القلم..

    ثم راح هائمًا يرسم بسماتَه على بُرنُسِ عروسِه، وما أبدعك يا صَولجاني، وإنِّي خشِيتُ أن تاخُذ مقامِي وتحلَّ مكاني، ان تتسنَّم الصَوالةَ بغير حقٍّ ومن دُون عنوانِ..



    كتبها: صلاح الدين مرازقة


    _________________
    مع أطيب تحياتي
    .......................
    آية صابر

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 2:50 am