منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    اللجوء إلى هولندا

    شاطر
    avatar
    ميسون الملقي

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 12776
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/05/2011
    العمر : 36

    اللجوء إلى هولندا

    مُساهمة من طرف ميسون الملقي في السبت أكتوبر 08, 2011 12:51 pm

    كآن على َ أن أسرع ,فموعد أنطلاق القطار الى هولندا عند الساعه العاشره والنصف صباحاً ,حزمت امتعتي في كيس صغير من النايلون ..وبقيتُ أفكر في كيفية ألتخلص من جواز السفر والذي فيه تأشيره السفر ألى ألمانيا
    ماأصعب هذه اللحظات ,صراع عنيف بين ما أريد وما يحيط بي من أفكار وهموم رفضت زوجتي هذه الفكره وقالت انها لن تستطيع ان تعيل ثلاث أطفال لوحدها..ثلاث أطفال بينهم أبنتي الكبرى المعاقه بالشلل الرباعي
    لكني كنتُ مصراً على اللجوء الى هولندا...لم أعد أستطيع العيش في العراق ..أوضاع البلد مقلقه وحرجه وفيه من المشاكل ما يجعل المرء يتمنى الموت على أن يعيش في مثل هذا ألبلد المرتبك,لا يستطيع أي حاكم أن يسيطر على اوضاع البلد السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه رغم أن وضعي المادي جيد وهو أحسن مما كان عليه أيام الحكم السابق,لكني كنتٌ فيما مضى أشعر بالطمأنينه وراحة البال أكثر مما هوعليه اليوم ......أمتلئت بغداد بأكداس من النفايات الهائله..وتعرقلت حركة المرور في الشوارع وغاب الامن والنظام ,فئات من البشر ظهرت حديثاً في المجتمع العراقي وأعتلت سوق العمل والتجاره والسياسه ....رجال قانون ودين واجتماع وقيادات دوله ..أختلط الامر علينا وعليهم..بنوك يتولى رئاستها رجال سياسه وجامعات تخرج طلبه بشهادات مزوره ,عليك أن ترشي وترتشي حتى يكون لك َ مكان في هذا المجتمع المليئ بالمتناقضات...مصالح متشابكه لن يستطيع حتى صاحب النظريات الاقتصاديه من ان يحل الغازها
    مجاميع مسلحه واغتيال واغتصاب واختطاف وزنا وانتهاك اعراض..هذا الوضع أفقدني صوابي ولم أعد افكر سوى بالرحيل عن العراق هذا البلد الجميل الرائع والذي ملك على كل جوارحي وملئني حباً وفخراً ..العراق بلد الفاتحين حاملي رايات الحق بأذن الله كيف أنقلب الوضع فيك يا عراق ؟وكيف تسلط عليك الانتهازيون وفرضوا على شعبك واقعاً مريراً مأساوياً؟
    الكاتب اياد عبد العزيز سعود

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 27, 2018 2:50 am