منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    لأنني لن أتوقف

    شاطر
    avatar
    الشاعر ناظم عزت

    عدد المساهمات : 130
    نقاط : 14040
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/04/2011
    العمر : 57

    لأنني لن أتوقف

    مُساهمة من طرف الشاعر ناظم عزت في الإثنين يناير 23, 2012 2:20 pm

    لأنني لن أتوقف عن الحلم فى تغيير واقعنا،سأظل لا أخشى الحقائق،ولن أضع رأسي فى الرمال لأن ليس لدى ما أخشاه لأن الكلمة مسئولية وأمانة تقال ليستفيق بها من أراد أن يتغير،ومن ليس فى حاجة لها عليه أن ينتبه إلى أن لا يقع فى الأخطاء المتكررة والكثيرة لدى البعض لأننا لن نغير واقعنا ما لم نكن واضحين فى إنقاذ مجتمعاتنا من الإستغراق فى المادية أو التقليد.
    من الملاحظ فى السنوات الأخير التفات الشباب من الجنسين حول المسلسلات التركية التي تقدم قصصا عاطفية شديدة حتى ولو كانت مخالفة للتقاليد المتعارف عليها خاصة فى تبادل العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة وهذا يؤكد فقدان غياب الرجل النموذج والمرأة النموذج فالجميع أصبح يكتفى بالمشاهدة والخيال دون ممارسة حقيقية لمعنى المودة والتراحم والإستمتاع المتبادل وأصبح الكل يحقق مراده بالمشاهدة بعد أن فقد الكل عزيمة الإصرار على تقديم نفسيهما على أنهما نماذج تستحق الحياة وتستحق الإرتباط المشترك.

    يحزنني كثيرا حديث الرجل والمرأة على حياتهما مع بعضهما البعض من أجل الأبناء أو انحراف أحدهما لأنه يدعى أن الأخر لم يحقق طموحه المطلوب.

    هنا قد يقول البعض أن الظروف الإقتصادية عامل مؤثر وهذا حقيقي بنسبة ولكن من خلال مناقشات مع شباب من دول عربية غنية جدا الواقع فيها سيئ جدا إذا هناك خلال فى كلا المنطقتين الغنية والفقيرة

    يتحدثون عن التربية فهل معظم الناس على غير تربية وما يصدم جدا هو وجود خلل لدى الكثير ممن يدعون التدين من الجنسين وهم أبعد ما يكونوا عن ذلك

    النموذج المنفتح ير مستقر والنموذج المتدين شكليا أو حقيقيا غير مستقر والنموذج الغنى غير مستقر والنموذج الفقير غير مستقر إذا أين هو الخلل

    هل افتقد الناس الذائقة العاطفية والجمالية فيما بينهم وبين بعضهم البعض

    هل الناس فقدت الإحساس بأنها من الممكن أن تتغير من كثرة الهموم العامة

    هل فقد الناس عزيمتهم

    هل طرفي العلاقة الرجل والمرأة لم يعودا فى حاجة لبذل الجهد أو التضحية من أجل بعضهما البعض

    هل مدة الزواج السعيد هي بحد أقصى 6 أشهر من بداية الزواج هكذا رأيتها لدى الكثير ممن تزوجوا حديثا

    أنا أسمى ما يحدث فى العلاقات الأسرية حاليا لدى الكثير بالدعارة الزوجية لأنها ليس لها استراتيجية مع أننا نتكلم فى هذه الأمور كثيرا ولا نفعل سوى قليلا


    لدينا الحب

    ذكريات
    أماني
    أغنيات

    لدينا الحب
    انتكاسة
    افتكاسة


    لدينا الحب
    طقوس بائدة
    أفكار واردة


    لدينا الحب
    ضياع
    مشاعر تباع


    لدينا الحب
    تقليد
    وعيد وتهديد
    لدينا الحب ليس شراكة بل هو طرف واحد يأخذ والأخر يعطى فقط
    الحرية أن ننتصر للمبادئ والحقوق لا أن ننتصر للكذب والتلون
    هل نفهم لماذا صنع غيرنا تمثالا للحرية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ما يحدث يدل على ضعفنا وأننا ليس فى العلاقات فيما بيننا فقط بل كل شيئ بدأ يتخذ شكل المظاهر نستوفى الشكل ولا نستوفى المضمون.

    • عندما تكون النماذج الجميلة متواجدة ولكن قليلة إذا هناك مشكلة
    من فضلك ابتسم وفكر لتتغلب على خجلك

    • التعليق من حقك اختلف ما شئت لكنني أدعوك للنظر للموضوع نظرة شاملة دون تجمل وتخلص فيها من جبروت ذاتك

    من مدونة خالد ابراهيم

    وشكراً

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 9:24 am