منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    الأخطاء الشائعة في قراءة سورة الفاتحة

    شاطر
    avatar
    آية صابر

    عدد المساهمات : 90
    نقاط : 13487
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/07/2011
    العمر : 35

    الأخطاء الشائعة في قراءة سورة الفاتحة

    مُساهمة من طرف آية صابر في الأحد يناير 15, 2012 10:33 am

    الأخطاء الشائعة في قراءة سورة الفاتحة


    من المعلوم اخوتي الكرام أن قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة ولذلك وجب علينا الاعتناء بقراءتها والاهتمام بتصحيحها وضبطها اهتماماً كبيراً ، وفاتحة الكتاب تقرأ في كل ركعة من ركعات الصلاة فريضة كانت الصلاة أو نافلة لذا وجب التنبيه على بعض الأخطاء الشائعة بين كثير من الناس في قراءة الفاتحة كي نتجنبها . ولنأخذ الأخطاء آية آية
    الآية الأولى : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) ومن الخطأ فيها :
    عدم قراءة البسملة في أولها مع أنها آية ثابتة في الفاتحة يلزم قرأتها سراً أو جهراً .
    الآية الثانية ( الحمد لله رب العالمين) ومن الخطأ فيها :
    - عدم إظهار الضم جيداً في كلمة (الحمدُ) وعدم إظهار الكسر جيداً في كلمتي (للهِ) و(ربِ) فيقوم البعض أحياناً بتسكينها وهذا خطأ.
    - مد الألف الثانية في كلمة (العالمين) والصواب : أن المد فيها طبيعي لا يتجاوز حركتين .
    الآية الثالثة ( الرحمن الرحيم ) ومن الخطأ فيها :
    - عدم إظهار كسر النون من كلمة (الرحمنِ) ، فقد يسكنها البعض ، وقد يضمها البعض وكلاهما خطأ ينبغي تجنبه.
    - تكرير الراء في كلمتي( الرحمن الرحيم)والصواب : نطق الراء مشددة ، ولكن مع منع اللسان من تكرار الراء .
    الآية الرابعة ( مالك يوم الدين ) ومن الخطأ فيها :
    - عدم إعطاء الكسرة حقها عند الكاف في كلمة ( مالكِ )،وكذلك في الميم في كلمة ( يومِ) فينبغي إعطاء الكسرة حقها، ومراعاتها في النطق.
    - تحويل الدال الى تاء في كلمة ( الدين ) فيقال التين وهذا خطأ .
    الآية الخامسة ( إيّاك نعبدُ وإيّاك نستعين ) ومن الخطأ فيها :
    - عدم إظهار تشديد الياء في كلمة (إِيَّاكَ) فيعطي معنى مختلف ، فتشديد الياء في الموضعين متعين " إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ" وفي تخفيفهما قلب للمعنى ، لو اعتقده الإنسان كفر ، فكلمة " إِيَّاكَ " بتخفيف الياء بمعنى " ضياء الشمس " فيصير كأنه يقول شمسك نعبد وهذا كفر.
    (من كتاب معجم المناهي اللفظية للشيخ بكر بن عبد أبو زيد ) .
    - تسكين وقلقلة الدال في قوله (نعبدُ) والصواب أن الدال في هذه الكلمة مضمومة ، فتنطق مضمومة لا ساكنة ولا مقلقلة .
    الآية السادسة (اهدنا الصراط المستقيم)
    - عدم توضيح كسر همزة الوصل عند الابتداء بها في (اهدنا) والصواب إعطاء الكسرة حقها ، عند الابتداء بهمزة الوصل.
    - تحويل الصاد إلى سين في كلمة " الصراط" و " صراط" . وبعضهم يفخم سين كلمة (المستقيم) وهذا كله خطأ .
    - تفخيم التاء من كلمة (المُستَقِيمَ) و نطقها طاء ، و المبالغة في تفخيم (القاف) في نفس الكلمة مع أنها مكسورة ، أي في أدنى مراتب التفخيم وليس بها إطباق لأنها حرف منفتح .
    الآية السابعة (صراطَ الذين أنعمتَ عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين) ومن الخطأ الشائع فيها :
    - ترقيق الصاد في (صراط) والصواب تفخيمها لأنها من حروف التفخيم .ومن الخطأ أيضاً في هذه الكلمة ترقيق الطاء فتنطق تاء .
    - عدم إخراج اللسان في ذال (الذين) فتتحول إلى زاي والصواب إخراج اللسان في (الذال) لأنه من الحروف اللثوية التي تخرج من طرف اللسان.
    - نطق التاء مضمومة في )أنعمت) والصواب نطقها مفتوحة ، لأن المعني مع الضم يختلف ويصبح القارئ هو المنعم .
    - ضم الهاء في كلمة (عَلَيْهِمْ ) والصواب أنها مكسورة .
    - ترقيق الغين في كلمة (غير) والصواب تفخيمها .
    - تفخيم الميم التي قبل الغين الساكنة في كلمة (المغضوب) والصواب ترقيق الميم.
    - المبالغة في المد اللازم في حرف الألف التي بعد الضاد من كلمة ( الضالين) والبعض كذلك يقصر في مدها ، والصواب أن يكون المد ست حركات ، لا يزيد ولا ينقص .
    - المبالغة في تشديد اللام الثانية في كلمة (الضالين) وذلك يتسبب في مدها بعض الشيء، والصواب: تشديد اللام دون مبالغة أو مد .
    - استبدال الضاد ظاء في كلمتي ( المغضوب) و( الضالين) خطأ يقع فيه الكثير ، والصواب أن هذه ضاد لا يخرج فيها اللسان .
    فعلى المسلم تجنب هذه الأخطاء حتى تصح صلاته . والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل .




    منقول للأمانة



    آية صابر


    _________________
    مع أطيب تحياتي
    .......................
    آية صابر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 9:56 am