منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    احتيار ...........واحتيار

    شاطر
    avatar
    ربيع الكسواني

    عدد المساهمات : 112
    نقاط : 15119
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010
    العمر : 40

    رد: احتيار ...........واحتيار

    مُساهمة من طرف ربيع الكسواني في الإثنين يناير 02, 2012 11:03 am

    وحـيــــــــرةٌ بـ الإيمـــــــــــانِ نُغلّفُهَــــــــــــــــا

    السّلام عليكمْ ورحمةُ الله وبركاتُه

    عندما نُصارعُ الإبتسَامة نَقفُ عجْزى ونَهابُ الحِراكْ ونشعرُ بـ خَلايا التّفكيرْ وأنّ فيهَا الشيءَ الوَفيرْ نُغلقُ جفونَ الفرحْ ونَفتحُ جُفونَ الكَدر ونُنيرَ مَمراتِ الدّمعْ تَرىَ كلّ منْ في هَذهِ الدّنيا سَعيدْ إلا أنتْ.وأنتَ فقط ونغوصُ في دوّامة الحِيرة لا نخرجُ منها أبداً .

    حياتُنا غاراتٌ وكهوفْ وممراتٌ تغلُبْ عَليهَا العُتمة بِحاجة إلى سرْجٍ تُنيرُ تلكَ الأمالِ الدّفينة لـ نَستدلّ بِها.

    تَرى أحجارُها تنْظرُ إلىَ دقّاتِ الزّمنْ وفي كلّ حينْ وتنْتظُر مَتى تُضاءُ سِرجُها ويبرقُ الأملً في مُقلتيهَا لـ تُمسكَ بـ أقلامِها وتنقُش مُنحنَى الإبتِسامَة )

    حينَ ظللتُ الطّريق ، بقيتُ أبحثُ وأبحثْ عنْ كيفَ اُرضِي كَياني ؟!

    هل أذهبُ لِـ تلكَ الصّديقةِ التْي أعْمتهَا تَشاكِيلُ الحَياة !

    أو لِـ تلكَ الرفقية التي همُها " كيفَ أبْدوا بِـ أبهَى حُلّه " !

    أو لِـ تلكَ التِي تُصَاحِبُ كلمَاتُ الخنّاسْ ..ولا تعرفُ لله قُرب*

    وطرقتُ حينَ غِشاوتي أبواباً ليستْ لي مَلاذ فقطْ كنتُ أطرقُها لِـ أدْفئ تلكَ المُضغة التِي تَكمنُ دَاخِلي وإنّي لأجلهَا أسْعَى حتّى وجدّتُها نعمْ هيَ الخيرةُ فيمَا اخْتارهُ الله .

    لا أعلمْ لما يزهدُ البعضُ بِها أوَ يغفلُونَ عِظمَ فضلها أو جهلاً بمفاهِيمِهَا !!

    بلْ هي توثّق صِلتْ العبدِ بِـ ربّه وتعلّقُ قلبَ المُؤمنِ بـ بارئِهوترفعُ معنويّاتِ الرّوحْ وتجعلُها واثِقهً منْ نصرةِ الله وتبثُّ ريَاحينَ السّعادةِ في الفؤادْ حتّى آخرتِه..

    ~{ وكيف عرفتُها ؟!
    بالإيمانِ واليَقينْ وقربْ الرّحمنِ رِضاً ونعيمْ ~

    : صَلاةُ الإستخَارةْ : هي آخرُ مُنعطفِ الحيرَة وتعْني فِي اللغة : طلبْ الخيرةُ في الشّيء

    ومُناجاة الرّبْ للبُعدِ عنْ الشكّ والنّدمْ ولو لمْ يكنْ فيهَا مِنَ الخيرِ والبَركة ، إلا أنّ منْ فَعلهَا كانَ مُمتثلاً لـ سُنّةِ خيرِ الأنامْ عليه الصّلاة والسّلام " لـ كفى "

    وتلكْ منْ مَحاسنِ شَريعتُنا الغرّاء سُنّةْ بَدلاً عمّا كانَ يفْعلهُ أهلُ الجاهليّةِ من توسّلٍ بالأحجارِ الصّماء التِي لا تنْفعْ ولا تَضُر*

    رضيتُ بالله رباً بالإسلامِ ديناً وبـ مُحمداً صلى الله عَليه وسلّم نَبياً ورسُولاَ

    جميعُنا تتشكّل لدَيهْ الأمُور فـ نَحتاجُ للجُوء إلى فَاطِر السّماواتِ والأرضْ نًسأله رَافعينَ أيْدِيَنا مُسْتخيرينَ بالدّعاء راجينَ الصّوابْ .~

    أخواتي
    حينَ يتأرجحُ التّفكيرْ ونَغوصُ في دوّامةِ الحيرةْ ليسَ لنا سِوى الله مَلاذْ فـ لنَتوضّأ ونُصلّي ركعتينْ من [ غَيرِ فَريضَة ]

    ونَقْرأ الدّعاءْ المأثُورْ :

    { اللهُمّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تُسمي حاجتك )

    خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرهُ لِي وَيسّرْهُ لِي ثُم بَارِكْ لِي فِيهِ

    اللهُمّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تُسمي حاجتك )

    شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ

    وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ }~

    وما خابَ منْ إسْتخارَ الخَالقْ وشَاورَ المَخلُوقينْ المُؤمنينْ وتثبّتَ في أمره ~|

    [ ولِـ نَعلم أنّ مَا رُدّ منْ أمرٍ إلا لحكْمةٍ منهُ سُبحانَه ]

    وما أصَابنَا ولنْ يُصِبنَا إلا مَا كَتبَ الرّحمنُ لنَا ~

    وصلّى الله وسلمْ وبارك على نَبينَا مُحمّد

    عليه أفضَل الصّلاة وأجلّ التّسليمْ.. منقول للعلم


    اللهم اجعل قارئ رسالتي ممن قلت فيهم Sadياجبريل إني أحب فلان فأحبوه)
    الفقير الي الله عبد العزيز
    عربي الاصل مصري الهوية ابن السويس
    ما وفق الحق من قولي فخذوه .. و ما جانبه بلا تردد اجتنبوه

    a_2011_e

    عدد المساهمات : 138
    نقاط : 13750
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 02/06/2011

    احتيار ...........واحتيار

    مُساهمة من طرف a_2011_e في الإثنين يناير 02, 2012 9:34 am

    احترت واحترت واحترت...




    احترتُ..واحترتُ..واحترت. استخرتُ. ودعوتُ.واستشرت إلا الآن لم أُقرّر أيُّهُما أختار. مهلةٌ صغيرةٌ أمامي والوقتُ في زحامٍ والتساؤلاتُ تتلاطمُ في داخلي والإستفهامات تدورُ حولي إلا الآن لم أقرّر أيُهُما أختار..

    لجأتُ لكل كبيرٍ عاقلٍ وكل ذي لُبٍّ وفاهم وذي نظرةٍ ثاقبةٍ وصاحبُ طله باهيه
    وكل منْ لدية عينُ البصيرة إلا الآن لم أقرر أيهما أختار..

    اتصلتُ وذهبتُ واجتمعت وانْصتُّ ولم أتركْ إذعانًا أو إصغاءا إلاّ فعلت
    إلا الآن لم أقرر أيهما أختار..

    جلستُ وتأملتُ وكتبتُ بورقةٍ وقارنت درستُ وجعلتُ الصواب والخطأَ في كفتين ورأيت البائع والشاري لأعرف ووضعت النقاط على حروفها وإلا الآن لم أقرر أيهما أختار.

    إنعزلت وتأملت وسرحت ودعوت وبكيت واحترت فاحترت ثم احترت وإلا الآن لم أقرر أيهما أختار.

    بين الهناء والنار لا بد من اختيار لكن يصعب إتخاذ القرار وإلا الآن لم أقرر أيهما أختار.
    اللهم يا جامع الناس في يوم لا ريب فيه
    اجمعني بضالتي ونور بصيرتي واجعل لي الخير فيما تراه وقدمه لي


    الجنة مطلبي والفردوس الأعلى غايتي


    اللهم اجعل قارئ رسالتي ممن قلت فيهم Sadياجبريل إني أحب فلان فأحبوه)
    الفقير الي الله عبد العزيز
    عربي الاصل مصري الهوية ابن السويس
    ما وفق الحق من قولي فخذوه .. و ما جانبه بلا تردد اجتنبوه

    منقولة
    مع الشكر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 8:58 am