منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    هذه حبيبتي ...

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 15717
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 94
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: هذه حبيبتي ...

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في السبت يناير 05, 2013 6:48 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    تحية الاسلام
    جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
    ارز لبنان
    ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
    لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
    دمتم بحفظ المولى
    عاش العراق ..
    عاشت المقاومة العراقية البطلة
    عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
    المجد والخلود لشهداء أمتنا الأبرار
    والله أكبر .. الله أكبر


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين

    إلهام بدران

    عدد المساهمات : 7
    نقاط : 9968
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 17/12/2011

    رد: هذه حبيبتي ...

    مُساهمة من طرف إلهام بدران في السبت ديسمبر 24, 2011 4:06 pm

    يَـا شِـفَاهَ العِشْـقِ قُـولِـى مَا الخَبَْر..****إِنَّ قَـلْبِـى عَاشِـق ٌلَيل السَهَرْ

    ََوَأُنـادِى مَنْ رَمَـانِى بِالهَـوا ***********فَيَـغِيبُ الأمـرُ عَنِّـى إذْ حَضَرْ
    .
    يَا حَبيـبى ذَاكَ حَـالِـى فَأهْتَـدِى*******.إنّ أَمْرِى ذَاعَ سِرّى وَاشتَهَـرْ

    فردوس عبد الصمد

    عدد المساهمات : 66
    نقاط : 12376
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/09/2010

    رد: هذه حبيبتي ...

    مُساهمة من طرف فردوس عبد الصمد في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 12:17 pm

    تسلم ايديه للشاعر رجب الجزوابرة على هذا الصيب الرائع

    قصيدة جميلة جداً

    فردوس عبد الصمد

    ساره صالح

    عدد المساهمات : 230
    نقاط : 13541
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/04/2010

    هذه حبيبتي ...

    مُساهمة من طرف ساره صالح في الإثنين ديسمبر 19, 2011 9:58 am

    هذهِ حبيبتي ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة
    ــــــــــــــــــــــــــ
    ملاكٌ ... في تجليها
    نسيم الصبحِ يحويها
    أرى فيها ...
    ... ملامحها ...
    من الأزهار ترويها ...
    نما في قلبها الحبُّ ..
    أخافُ الليل .. يطويها ..
    مسار العمرِ لا يخلو ...
    نقاء القلبِ .. يرميها
    أنا في أمرها .. حائر..
    أخافُ الصيف يغريها ..
    فليت القلبُ يسعدها ..
    عن الأشرار يبعدها ..
    وتبقى في معادلتي ..
    لأجل الخيرِ أسندها ...
    لها في القلبِ .. أرصدةٌ ..
    صحيح الدربِ .. أرشدها ..
    ***
    أحبكِ .......
    دون أن أدري ..
    وقلبي .. فيهِ إحساسٌ ..
    بأنَّ الحبَّ .. مقتصرٌ ..
    فقط ....
    يمشي .. على صدري ..
    أزيلي الهمَّ عن فلبي ...
    فقلبي .. تائهُ الفكرِ ..
    أغوص .. بعمقِ أفكاري ..
    فأسبحُ في متاهاتٍ ..
    لتذبلَ إثرها زهري ..
    وتمحو النومَ من رأسي ..
    فأندمُ طيلة الدهرِ ..
    ***
    أحبكِ ...
    مثل سلطانٍ ..
    سعى في الأرض ِ ..
    يطويها ....
    يفتشُ عن أميرتهِ ...
    ويسعى طول رحلتهِ ..
    ليروي كلَّ قصتهِ ...
    ويسألُ عن حبيبتهِ ..
    فلا أحدٌ ...
    يلبيها ....
    وبعد نفاد قدرتهِ ..
    وخارت كلُّ قوتهِ ..
    وهدت ......
    من عزيمتهِ ...
    وحدت من بصيرتهِ ..
    يلاقيها .....
    يلاقيها ....
    ***
    أحبكِ مثل صيادٍ ...
    رأى حورية البحرِ ...
    وراحَ وراءها ...
    يجري ....
    وموجُ البحرِ يعصفهُ ..
    ويقذفهُ ...
    إلى البرِ ...
    فما وهنت عزيمتهُ ...
    فراح يكررُ الغوصَ ..
    وفي أعماقهِ ...
    يسري ....
    إلى أن أمسك الصيدَ ..
    فكانت تحفة البحرِ ...
    ***
    أحبكِ ....
    مثل خيالٍ ...
    إلى الصحراءِ رحلتهُ ..
    فخانت عينهُ البيداء ...
    ويمشي ...
    تائه الدربِ ...
    وتفرغُ قربةُ الماءِ ..
    ويظمأ في مسيرتهِ ...
    يسيرُ بغيرِ معرفةٍ ..
    فيجهلُ ....
    موضع الماءِ ...
    رأى بدويةً عذراء ..
    تجوبُ معالم الصحراء ...
    فناداها ...
    ليسألها ....
    أنا ظمآنُ ... يا حسناء
    فأين الماءُ يا شيماء ...؟
    هناك البئر يا خيال ...
    بقرب التلِّ موردهُ ...
    ***
    أحبكِ ....
    مثلما الحسناء ..
    سقت من كان ظمآنا ...
    أنا الظمآن يا حبي ..
    ومن شفتيكِ سقيانا ...
    أنا الظمآن يا حبي ...
    وعند البئرِ لُقيانا ...
    ــــــــــــــــــــــــــــ
    من شعر التفعيلة
    مع تحيات
    ساره صالح

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 30, 2017 9:27 am