منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    المسجد الأقصى .. الماضي والحاضر والمستقبل

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 16727
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 95
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: المسجد الأقصى .. الماضي والحاضر والمستقبل

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في السبت يناير 05, 2013 6:26 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    تحية الاسلام
    جزاكم الله جنة الفردوس الاعلى التي اعدت للمتقين
    نفع الله بكم الاسلام والمسلمين وادامكم ذخرا لمنبرنا الشامخ شموخ
    ارز لبنان
    ان كل مفردات ثقافتي لا تفيكم حقكم من الشكر والاجلال والتقدير
    لكم مني عاطر التحية واطيب المنى
    دمتم بحفظ المولى
    عاش العراق ..
    عاشت المقاومة العراقية البطلة
    عاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر
    المجد والخلود لشهداء أمتنا الأبرار
    والله أكبر .. الله أكبر


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين
    avatar
    ربيع الكسواني

    عدد المساهمات : 112
    نقاط : 13604
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/08/2010
    العمر : 40

    المسجد الأقصى .. الماضي والحاضر والمستقبل

    مُساهمة من طرف ربيع الكسواني في الأربعاء ديسمبر 14, 2011 11:58 am

    المسجد الأقصى
    الماضي و الحاضر و المستقبل


    ***

    فداك كلُّ نفيسٍ قد ملكناهُ
    النفس والمال والأولاد والجاهُ

    يا مسجداً قدّس الرحمنُ بقعتَهُ
    يا قبلةَ المصطفى الأولى و مسراهُ

    بيتُ النَّبيّين بعد البيت أسّسهُ
    من قبل آدم باسمِ الله أعلاهُ

    شذى الشرائع فوّاحٌ بساحتِهِ
    و بهجةُ الوحي تسري في حناياهُ

    و رحمة الله بالنَّعماءِ تمطرُهُ
    و ديمة الفضل والإحسان تغشاهُ

    كمْ راح يخطرُ فى أرجائِهِ مَلِكٌ
    و كمْ تهادى رسولٌ في زواياهُ

    و كمْ تبتَّلَ فى محرابِهِ وَجِلٌ
    وكابدَ الليلَ صِدِّيقٌ وأوَّاهُ

    اللهُ فى مُحكمِ التّنزيلِ باركَهُ
    و بِاسمِه في عزيزِ الذّكرِ سمَّاهُ

    و فضلِهِ فى جبينِ الدَّهرِ نقرؤُهُ
    في ما عَنِ الصَّادق الهادي رَوَيْناهُ

    إليه واللهِ بعد المسجدينِ أتى
    شدَّ الرحال فهل أحظى برؤياه؟

    بوركت يا مسجدي الأقصى أ يا حرماً
    فى حبَّةِ القلبِ إعزازاً وضعناهُ

    شعيرةٌ عظَّمَ الإسلام حرمتَها
    و معلمٌ من هدى الماضي ورثناهُ

    و دُرَّةٌ نُظِمتْ فى تاجِ دولتِهِ
    و غُرّةٌ تَتَلالا فى مُحَيَّاهُ

    بالأمس والصارمُ البتّارُ طوعُ يدي
    من قبضة الشرك بالسيفِ انتزعناهُ

    هذي مفاتيحُهُ الفاروقُ يمسكُها
    وملكُ قيصرَ مطويٌ بيمناهُ

    بدعوةِ الحقّ أعلَينا منائرَهُ
    ترابه بالدم الغالي رويناهُ

    و رغم عاديةِ الأيّامِ تضربُنا
    أمواج بأسائها حتى خسرناهُ

    و الدّهرُ يومانِ يومٌ أنت سيّدهُ
    وآخرٌ نحتسي كالسمِّ بلواهُ

    فما استكنّا إلى ذلٍّ ولا وهنتْ
    لنا قناةٌ ولا يوما نسيناهُ

    بنخوةِ المسلمِ المغوارِ من دَنَسِ الْ
    حقدِ الصليبيِّ قمنا وانتشلناهُ

    واليوم والكفر تغزوني جحافلُهُ
    ومكره السوء لا تخفى خفاياهُ

    يرمي فتحرق آفاقي قذائفُهُ
    وتحصد البسمةَ العذرا شظاياهُ

    وعابد العجل كالرقطاء فى صلفٍ
    يصول فوق ربوعي فاغراً فاهُ

    تطوّقُ المسجد الأقصى حماقته
    وتزرعُ الشرَّ فى أرضي خطاياهُ

    وما درى أنَّ يوماً حان موعدُهُ
    تشيبُ من هَوْلهِ الدنيا سيلقاهُ

    غدا على المجرم الأفّاك أُشعلُها
    يلفُّ إعصارُها المشبوب دنياه

    ممرَّغاً في رغامِ الموت صولتَهُ
    ودافناً في جحيمِ الحربِ طغواهُ

    وأرفعُ النصرَ أعلاما مكبرةً
    ويستردُّ صلاح ما فقدناه

    ويعلم الناس أنَّا أمةٌ خلقتْ
    لنصرة الحق نحميه ونرعاهُ

    فالنصر آتٍ وخيلُ الله قادمةٌ
    والبشرياتُ كثيرٌ يشهدُ اللهُ

    ***
    شعر
    محمد الزلّيتني


    لكم كل التحيات
    ربيع الكسواني

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 12:35 pm