منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    كلمة رثاء للشهيد محمد غسان

    شاطر
    avatar
    ميسون الملقي

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 13326
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/05/2011
    العمر : 36

    رد: كلمة رثاء للشهيد محمد غسان

    مُساهمة من طرف ميسون الملقي في الأحد نوفمبر 20, 2011 10:04 am

    رحمه الله تعالى
    avatar
    نسرين أبو اللبن

    عدد المساهمات : 175
    نقاط : 15430
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/05/2010
    العمر : 37

    رد: كلمة رثاء للشهيد محمد غسان

    مُساهمة من طرف نسرين أبو اللبن في الأحد نوفمبر 20, 2011 9:27 am

    رحم الله الفقيد الشهيد وأسكنه فسيح جنانه





    نسرين أبو اللبن

    فياض النسور

    عدد المساهمات : 61
    نقاط : 15319
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010

    كلمة رثاء للشهيد محمد غسان

    مُساهمة من طرف فياض النسور في السبت نوفمبر 19, 2011 9:45 am

    كلمة رثاء للشهيد محمد غسان الشيخ محمد اللفتاوي

    ولدي الحبيب محمد، رحلت ونكاد لا نصدق رحيلك الصعب، عشت في هذه الحياة عمراً ولم نتخيّل أن للعمر نهاية. لقد خطفك القدر من بين أيدينا، ونحن قربك، دون حول منا أو قوّة، لكنّها إرادة الله ومشيئته جلّ وعلا فوق كل شيء.
    حبيبنا، ما زلت تسكن فينا جمعياً، أمّك وأخوك وأخواتك وعماتك وأقاربك وأصدقاؤك، كيف لا وقد كنت الشاب الطيب المحب لوطنه والمؤمن بأن فلسطين، كلّ فلسطين للفلسطينيين، وعزاؤنا انك خلدت ذكرى لا تموت، وحياة مليئة بالعطاء، وحباً لا يفنى لأرضك وبلدك واهلك.
    إنها مشيئة الله وقدره، وسنّة الحياة في الدنيا، لكنّك باقٍ في قلوبنا وعقولنا ما حيينا، وخالد فيما قدمت وخدمت، يذكرك الكبار الذين كنت أكبرهم، والصغار بما كنت تحنّ عليهم، وما زلت شامخاً بيننا كما كنت تقدم النصح وتساند المظلوم وتقف مع الضعيف وتحفظ لكل واحد حقّه.
    يا اعز الناس عليّ، إن الكلمات عاجزة أمامك، وكلّ العبارات ناقصة عند ذكرك، ويكفينا فخراً أنك ارتقيت في ميادين الثورة والجهاد، مناضلاً صلباً عنيداً، فنم قرير العين مع الصديقين والشهداء والأنبياء وحسن أولئك رفيقاً، نعاهدك أن نكون أوفياء لكل ما دعوت إليه وناديت به وقدمته وعليك رحمة الله ورضوانه، سائلين الله تعالى أن يتقبلك شهيداً انه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.

    والدك وأمك وأخوك وأخواتك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 15, 2018 9:37 am