منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

المواضيع الأخيرة

» د. ليلى عريقات نائب الرئيس ورئيسة تكريم الشهادات الفخرية والرئيسة الفخرية للمجلس
الإثنين ديسمبر 03, 2018 12:25 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» اهداء ارتجالي الى عميدة الشعر المعاصر الاستاذة د. ليلى عريقات / د. لطفي الياسيني
السبت ديسمبر 01, 2018 9:05 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» خذ ومن عمري لعمرك .. مهداة لشيخ الشعراء المجاهدين لطفي الياسيني للشاعر حسين حرفوش
السبت ديسمبر 01, 2018 2:18 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» وما غير الطبيعة من سِفر
الخميس يوليو 11, 2013 6:22 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» حمى الناس ..إهداء إلى أهالي الحولة
الخميس يوليو 11, 2013 6:13 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» قصيدة معايدة الرؤساء العرب .. للشيخ عائض القرني
الخميس يوليو 11, 2013 6:12 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» طال ابتهال المصطفى
الخميس يوليو 11, 2013 6:11 pm من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» من وحي السيول والفيضانات التي اجتاحت بيوتنا / د. لطفي الياسيني
الأربعاء يناير 09, 2013 4:02 am من طرف الشاعر لطفي الياسيني

» قصة مؤلمة .. شاهد الفيديو لها
السبت يناير 05, 2013 6:53 am من طرف الشاعر لطفي الياسيني

التبادل الاعلاني


    من روائع القصص.. ازرح جميلاً

    شاطر

    عبد الفتاح الصقعي

    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 13989
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 29/05/2011
    العمر : 47

    من روائع القصص.. ازرح جميلاً

    مُساهمة من طرف عبد الفتاح الصقعي في الخميس أكتوبر 27, 2011 8:23 am

    [color:8eda=#000]
    [color:8eda=#000]








    . . من روائع القصص . .


    قصه لـرجل كبير يرقد فالمستشفى هرم جسده
    يزوره شاب كل يوم ويجلس معه لأكثر من ساعة يساعده على أكل طعامه والاغتسال
    ويأخذه في جوله بحديقة المستشفى
    ويساعده على الاستلقاء ويذهب بعد أن يطمئن عليه .

    دخلت عليه الممرضة في أحد الأيام لتعطيه الدواء وتتفقد حاله
    وقالت له: " ما شاء الله يا حاج الله يخليلك ابنك وحفيدك يومياً بيزورك ، ما في عيال بهالزمن هيك " .


    نظر إليها ولم ينطق وأغمض عينيه ، وقال لنفسه: " ليته كان أحد أبنائي .. "

    هذا اليتيم من الحي الذي كنا نسكن فيه
    رأيته مرة يبكي عند باب المسجد بعدما توفي والده وهدأته ..
    واشتريت له الحلوى ، ولم احتك به منذ ذلك الوقت .


    ومنذ علم بوحدتي أنا وزوجتي يزورنا كل يوم لـ يتفقد أحوالنا حتى وهن جسدي
    فأخذ زوجتي إلى منزله وجاءبي إلى المستشفى لـ العلاج .

    وعندما كنت أسأله " لماذا يا ولدي تتكبد هذا العناء معنا؟ "

    يبتسم ويقول: (ما زال طعم الحلوى في فمي يا عمي !!)



    قال الشاعر:
    ازرع جميلا ولو في غير موضعه
    فـلن يضيع جميلٌ أينما زرعا

    إن الجميل و إن طال الزمان به
    فـليس يحصده إلا الذي زرعا














    منقولة

    وبارك الله بكم

    عبد الفتاح الصقعي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 16, 2019 10:13 pm