منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    أين تبذل الجهد في حياتك؟؟ قصة قصيرة منقولة

    شاطر
    avatar
    محمد نصار

    عدد المساهمات : 62
    نقاط : 15141
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    رد: أين تبذل الجهد في حياتك؟؟ قصة قصيرة منقولة

    مُساهمة من طرف محمد نصار في الإثنين نوفمبر 14, 2011 9:06 am

    المواطن (س) والمواطن (ص) موظفان يعملان في دوائر حكومية ، الموظف (س) يتقاضى راتبا شهريا مقدارة (350) دينار ويسكن ببيت بالاجرة ، اجرته الشهرية (180) دينار لبيت يقال انه شقة وهو في واقع الحال لا يعدو اكثر من زريبة
    او خم للدجاج، وهو ضيق جدا مساحته لا تتجاوز ال (70) متر مربع اي انه صغير وصغير جدا بالنسبة لحجم عائلتــــه
    حيث الرطوبة القاتلة والشديدة في فصل الشتاء ويدفع فواتير ماء وكهرباء بقيمة (30) دينارا ، الموظف (س) يعيل عائلة مكونة من ثمانية افراد ، ما يتبقى من راتبه بعد دفع الالتزامات المترتبة علية هو مبلغ (140) دينارا ، الموظف (س) يعيش حالة من ظنك العيش ، اذ ان مبلغ ال (140) دينار باكاد تكفي لاسرته حتى السابع من كل شهر ، اي ان عليه ان يمكث باقي ايام الشهر هو وعائلته دون مصروف ، ناهيك عن انه يذهب الى عمله ولا يوجد في جيبه اي فلس ،وبهذا تكون عائلته حرمت من الكثير من الامور مثل الفواكه والحلويات و…… و غيرها من الامور، الموظف (س) لو فكر بشراء ملابس لافراد اسرته فأنه يعلن حالة من الاستنفار والطواريء ، تصل الى اجواء من الرعب التي تسيطر على عائله ، فهو يريد ان يقنن في المصروف اليومي ، واي تقنين في مبلغ لا يتجاوز ال (140) دينار ، الموظف (س) سيضطر للجلوء الى الدين من اجل كسوة افراد اسرته في الصيف او الشتاء او ربما حتى على العيد لو فكر بشراء ملابس لابنائه في العيد ، وبهذا يكون قد اضاف عبئا جديد وهو عبء الدين الذي سيأخذ من مبلغ ال (140) دينار في كل شهر مبلغ لا يقل عن (50) دينار حتى انتهاء الدين وما ان يكاد التخلص من دينه الا ويأتيه موسم اخر ربما فصل الصيف او الشتاء او المدارس والتي بحد ذاتها تحتاج الى موازنة خاصة جدا

    المواطن (س) يذهب ابنائه الى مدارسهم دون مصروف يومي كبقية زملائهم ، فزملائهم في المدرسة يسرحون ويمرحون ويشترون من هذا وذاك وهم ينظرون اليهم محرومون فلا حول ولا قوة لهم فهم ذاهبون الى مدارسهم بجيوب خاوية

    بينما المواطن (ص) والذي هو ايضا موظف في احدى الدوائر الحكومية ، فهو يتقاضى راتبا شهريا قدره (2000) دينار المواطن (ص) يسكن في بيت ضخم وواسع جدا ، المواطن (ص) يعيش ابناؤة في سعة من العيش ، فهم لا يحرمون من شيء ، كل شيء متوفر لهم وكل ما يطلبوه من والدهم ملبى ، ابناء المواطن (ص) مسجلون في مدارس خاصة ، ويذهبون الى مدارسهم وجيوبهم ممتلئة بالنقود ويشترون كل ما يحتاجون

    والفرق بين راتب المواطن (س) والمواطن (ص)
    1 : 6
    اما الفرق بين راتب الموظف (ص) وموظفي القطاع الخاص والذين لا يتجاوز راتب الواحد منهم (180) دينار فهو

    1 : 11
    اخوتي راتب الموظف في القطاع الخاص ضمن الحد الادنى للاجور هو (150) دينار في حين ان اجرة الشقة في الوقت الحاضر لا يقل عن (200) دينار

    فهل يعقل هذا ان اجرة الشقة اعلى من راتب الموظف ناهيك عن الفواتير فكيف سيعيش

    عبد الفتاح الصقعي

    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 13074
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 29/05/2011
    العمر : 46

    رد: أين تبذل الجهد في حياتك؟؟ قصة قصيرة منقولة

    مُساهمة من طرف عبد الفتاح الصقعي في الخميس أكتوبر 27, 2011 8:22 am

    قصة رائعة

    العبرة فيها واضحة



    كل الشكر للكاتب الكريم





    عبد الفتاح الصقعي
    avatar
    hmns_najeb
    Admin

    عدد المساهمات : 679
    نقاط : 16503
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 39
    الموقع : http://www.airssforum.com/blogs/11306

    رد: أين تبذل الجهد في حياتك؟؟ قصة قصيرة منقولة

    مُساهمة من طرف hmns_najeb في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 8:36 am

    أساكنة القلب المحب , بهمتي
    بنيت من الأشواق أكثر من قصر!
    وأجريت في شعري رحيق مشاعري
    فجاءت أناشيدي مرجَّلة الشعر
    أفك لها ختم الفؤاد فما ترى
    ... سوى ومضات الشوق باسمة الثغر
    أغني بأحزاني , فيطرب سامعي
    وياليته يدري, بما يحتوي صدري!
    وما الشعر إلا قلب حر يصوغه
    قصائد , أغلى في النفوس من الدر
    ***عبدالرحمن العشماوي

    أدهم خليل ماضي

    عدد المساهمات : 33
    نقاط : 12979
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 22/06/2011
    العمر : 45

    أين تبذل الجهد في حياتك؟؟ قصة قصيرة منقولة

    مُساهمة من طرف أدهم خليل ماضي في الأربعاء أكتوبر 26, 2011 8:27 am

    أين تبذل الجهد في حياتك ؟

    (قصة مفيدة)


    تقول القصة:

    تعطل محرك عملاق لإحدى السفن الضخمة،

    فاستعان أصحابها بجميع الخبراء الموجودين،

    لكن لم يستطع أحد منهم معرفة كيف يصلح المحرك.

    ثم أحضروا شيخًا كبيرًا طاعنًا في السن، كان يعمل في إصلاح السفن منذ أن كان شابًا يافعًا،

    وكان يحمل حقيبة أدوات كبيرة معه، وعندما وصل باشر العمل.

    فحص الشيخُ المحركَ من القمة إلى القاع بشكل دقيق،

    بينما كان هناك اثنان من أصحاب السفينة معه يراقبونه،

    راجين أن يعرف ماذا يفعل لإصلاح المحرك.

    بعد الانتهاء من الفحص، ذهب الشيخ إلى حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة،

    وبهدوء طرق على جزء من المحرك، وعلى الفور عاد المحرك للحياة.

    ثم ذهب الشيخ وأعاد مطرقته بعناية إلى مكانها، فقد تم إصلاح المحرك!

    بعد أسبوع استلم أصحاب السفينة فاتورة الإصلاح من الرجل العجوز وكانت عشرة آلاف دولار!!“ماذا!؟”

    أصحاب السفينة هتفوا “هو بالكاد فعل شيئًا”

    لذلك كتبوا للرجل العجوز ملاحظة تقول:

    “رجاءً أرسل لنا فاتورة مفصلة.”

    الرجل أرسل الفاتورة كالتالي :

    الطرق بالمطرقة……………………….. 2.00$.

    معرفة أين تطرق بالتحديد…………………… 9998.00$.


    = = = = = = = = = = = =

    يمكننا أن نقول إن الجهد الذي يبذله الإنسان في حياته مهمًا،

    ولكن معرفة أين تبذل الجهد في حياتك هو الفرق،

    فتحديد الهدف ضرورة،
    وكذلك تحديد الطرق الموصلة إلى الهدف، والعقبات التي يمكن أن تؤخر وصولك إليه، وكيفية معالجتها والتعامل معها.

    = = = = = = = = = = = =

    إن الوصول إلى الأهداف الكبرى في حياتك لا يتم مرة واحدة، كما يقول "بيتر إيه":

    "الطريق لا تقطعه في خطوة واحدة كبيرة، ولكن تقطعه في خطوات صغيرة".


    وهذه الخطوات لا بد أن تكون مدروسة، فليس المهم هو كثرة الخطوات ولكن الأهم هو أين تضع خطواتك؟
    ففي قصتنا السابقة لم يكن المهم هو كثرة الطرق، ولكن الأهم هو أين تطرق؟

    = = = = = = = = = = = =


    كان هناك رجل يسير بحثًا عن جبل الأوليمب، وفي أثناء رحلته قابل "سقراط" وطلب منه بعض النصح والتوجيه.

    رد عليه سقراط قائلاً: "إذا أردت فعلاً أن تصل إلى جبال الأوليمب، فقط تأكد أن كل خطوة تخطوها تقودك في اتجاهه".

    * * * * * * * * *

    أدهم خليل ماضي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 4:07 am