منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    يا عاشق القدس .. للشاعر ياسين السعدي

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 16442
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 94
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: يا عاشق القدس .. للشاعر ياسين السعدي

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في الأحد أكتوبر 30, 2011 2:49 am

    تحية النصر المبين
    تحية الشموخ والعزة
    تحية الكرامة
    تحية المرابطين
    في ارض الرباط
    الى يوم الدين
    جزاكم الله خيرا
    وبارك الله
    لكم وعليكم
    حروفكم واطلالتكم
    وعبق كلماتكم
    بحر من العطاء
    لن ينضب
    كلماتكم سفينتي
    التي ابحر بها
    في عباب البحر
    الى شاطيء
    البر والامان
    حروفكم ابجدية عشق
    من سالف الازمان
    موسيقى كلماتكم الحانية
    انشودة تتحدى
    السجان والقضبان
    قوافيكم حصار
    يحاصر قوى الشر
    والاثم والعدوان
    شهادتي بكم مجروحة
    ارسلها اليكم
    على جناحي
    طائر الفينيق
    من عتمة الدرب
    الى مصباح
    الامل والبريق
    دمتم بحفظ المولى
    باحترام
    الحاج لطفي الياسيني
    ابي مازن


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين

    تغريد السواعير

    عدد المساهمات : 26
    نقاط : 11705
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 07/06/2011
    العمر : 36

    يا عاشق القدس .. للشاعر ياسين السعدي

    مُساهمة من طرف تغريد السواعير في السبت أكتوبر 08, 2011 12:29 pm

    ملاحظة: تم اختيار هذه القصيدة من ضمن أجمل مئة قصيدة في الشعر الإسلامي المعاصر في كتاب يحمل العنوان نفسه ورقم القصيدة 86 في الجزء الرابع منه من منشورات دار الضياء للطباعة والنشر – العبدلي - عمان.
    يمكن الاطلاع على القصيدة بالفيديو بواسظة اليو تيوب: الشاعر ياسين السعدي، وللإطلاع خلال طلب: (أجمل مئة قصيدة في الشعر الإسلامي المعاصر) من النت (جوجل).

    كالنسر كنتَ؛ شُموخاً دونك السحبُ
    محلقاً في سماءِ المجدِ مرتقياً
    لمَا انحنيْتَ انحنتْ هامٌ وأفئدةٌ
    لمّا بدا علم (الأوغاد)1 مرتفعاً
    رانَ الذهولُ؛ وقد أدمى ضمائرَنا
    أبا عَدي! لقد فاضت مدامعُنا
    فأين أنتَ؟ وهل للرافدين فتىً
    من للعروبةِ يا صدامُ يوقظها؟
    يا عاشقَ القدسِ من للقدسِ ينقذها
    ومَنْ فلسطينُ، يا صدامُ، يُنْجِدُها
    أبا عَديً، ستحيا في ضمائرِنا
    لكَ الخلودُ بما أحييتَ من أملٍ
    *****
    يا يومَ بغدادَ في نيسانَ قد فُجِعتْ
    تساقطت حِممُ الأحقادِ وانهمرتْ
    تُفني الحضارةَ تدميراً قذائفُهُم
    فتلك شيمتهُم؛ لا فرقَ بينهمُ
    قد جاءَ ( بوشٌ ) 4، كما قد جاءَ والدُهُ 5
    النفط غايته الأولى ومقصده
    عادَ (العلوجُ)؛ كأن (الزنجَ)6 قد رجعوا
    كأنما عادَ (هولاكو)7 بمنهجِه
    *****
    يا شاعرَ النيل 8، في بغدادَ فاجعةٌ
    كأنَّ بغدادَ لا تعنيهمُ أبداً
    عارُ العروبةِ أن البعضَ قد صمتوا
    فأينَ جامعةٌ 9 للخيرِ تجمعهم؟
    لا الدينُ يجمعهم في ظلِّ رايتِه
    صاروا عبيداً لأمريكا تسخّرُهُم
    أضحى اللصوصُ لهم شأنٌ ومنزلةٌ
    *****
    يا قومُ هذا كتابُ الله يُرشدُنا
    هو السبيلُ إلى تحقيقِ غايتنا
    غداً ستشرقُ شمسُ الحقِّ ساطعةً
    غداً يقودُ صلاحُ الدينِ جَحفَلَه 12
    غداً تعودُ إلى الأوطانِ عزتُها
    يا فارسَ العُرْبِ؛ ضاعت بعدك العَرَبُ
    حتى رَمَتْكَ سهامُ الغدرِ والنُّوَبُ
    لهولِ ما قد رأتْ ، يغلي بها الغضبُ
    وفوقَ هامتكَ الشماء ينتصبُ
    إذ (العلوج) 2 على التمثال قد وثبوا
    غالبت دمعي، ولكن رحت أنتحبُ
    يعيدُ مجداً مضى تزهو به الحقبُ
    لقد غفا القومُ، والأوطانُ تُغتصبُ
    من سوف ينتظرُ الأقصى ويرتقبُ؟
    إذا مضيْتَ؟ إذا الأحرارُ قد ذهبوا؟
    فزعمُهمْ فيك زورٌ كله كذِبُ
    والخاسئونَ 3 لهم عار بما جلبوا!
    *****
    به العروبةُ؛ إذ بغدادُ تلتهِبُ
    كأنما قد هَوَت من أفقِها الشهبُ
    كأنما هيَ طوفانٌ به العطبُ
    كلُّ الغزاةِِ على التدميرِ قد دَأَبوا
    من قبلُ يهدمُ أمجاداً ويستلبُ
    وهدم ما شادَ صدّامٌ هو الأربُ
    يدمّرونَ؛ فكم عاثوا وكم نهبوا
    كأنما دجلةٌ غاصت به الكتبُ
    *****
    لكن إِعلامَنا يحلو له الطربُ
    ليست لها راسياتُ العُرْبِِ تضطربُ
    وبعضُهم في ركابِ الغدرِ قد ركبوا
    أينَ العهودُ 10 التي بالأمسِ قد كتبوا؟!
    ما عاد يربطُهُم دينٌ ولا نسبُ
    ساد العبيدُ، وغاب السادةُ النجبُ
    أما (الطراطيرُ)11، في أذيالهم، ذنبُ
    *****
    إلى الصراطِ، به قد عزَّت العربُ
    في ظلهِ، ما لنا من غيرِهِ سببُ
    والظلمُ رايته تُطوى وتَحْتَجبُ
    غداً إلى القدسِ يمضي جيشُهُ اللجبُ 13
    فلم يَدُمْ، أبداً، غازٍ ومغتصبُ !!

    *****
    الهوامش:
    1- الأوغاد: واحدها الوغد وهو: (الخفيف، الأحمق، الضعيف العقل، الرذل الدنيء. وقيل الضعيف في بدنه، وقد وغد وغادة. ويقال: فلان من أوغاد القوم ومن وُغدان القوم، بضم الواو، أو ِوِغدانهم، بكسر الواو، أي من أذلائهم وضعفائهم). لسان العرب
    2 - العلوج: العلج، جمع علوج: حمار الوحش السمين القوي// الرجل الضخم القوي من كفار العجم، وبعضهم يطلقه على الكافر عموماً). (المعجم الوسيط).
    3 - الخاسئون: جمع خاسئ وهو المبعد المطرود من الخنازير والكلاب لا يترك أن يدنو من الناس. وكان الرئيس العراقي يرددها بكثرة في نهاية خطابه قائلاً: (فليخسأ الخاسئون)
    4 - بوش: هو الرئيس الأمريكي الثالث والأربعون جورج واكر دبليو بوش، من 2012001 إلى 2012009م وهو الذي قاد الحرب على أفغانستان في تشرين الأول سنة 2001م، ثم الحرب على العراق في نيسان 2003م.
    5 - والد بوش: هو الرئيس الأمريكي الواحد والأربعون؛ جورج هربرت واكر بوش من 1989 إلى 1993م قاد العدوان الأول على العراق في 17 كانون الثاني سنة 1991م.
    6 - الزنج: هم من غير العرب، قاموا بثورة على الخلافة العباسية وسيطروا على البصرة ودمروها في سنة 255هـ
    7 - هولاكو: القائد المغولي الذي احتل بغداد سنة 1258م ودمر الحضارة العربية، ولكن هزمت جيوشه في معركة عين جالوت سنة 1260م.
    8 - شاعر النيل: هو الشاعر المصري المشهور؛ حافظ إبراهيم، في إشارة إلى قوله:
    إذا ألمّت بوادي النيل نازلة باتت لها راسيات الشام تضطرب
    9 - جامعة: هي جامعة الدول العربية
    10 - العهود: المقصود معاهدات الدفاع العربي المشترك
    11 - الطراطير: (الطراطير للجمع. أما مفردها فطُرطور، بضم الطاء، وليس بفتحها كما نلفظها في الدارج من القول عند التعليق على من ينطبق عليه مفهوم اللفظ. والطرطور، كما في المنجد، هو (الطويل الدقيق). أما الطراطير في المفهوم بين الناس، فهم الذين لا شخصية لهم. أو كما يقال في المفهوم العام: (لا في العير ولا في النفير)،ً
    12 - الجحفل: الجيش الكبير جمعها جحافل
    13 - الجيش اللجب: الكثير الصخب والضجيج لكثرة أعداده.
    2542003م



    لكم كل التحيات

    تغريد السواعير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 3:24 pm