منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    يا شامً شامً والتأريخ مشتعل

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 15717
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 94
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: يا شامً شامً والتأريخ مشتعل

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في الأحد أكتوبر 30, 2011 3:11 am

    تحية النصر المبين
    تحية الشموخ والعزة
    تحية الكرامة
    تحية المرابطين
    في ارض الرباط
    الى يوم الدين
    جزاكم الله خيرا
    وبارك الله
    لكم وعليكم
    حروفكم واطلالتكم
    وعبق كلماتكم
    بحر من العطاء
    لن ينضب
    كلماتكم سفينتي
    التي ابحر بها
    في عباب البحر
    الى شاطيء
    البر والامان
    حروفكم ابجدية عشق
    من سالف الازمان
    موسيقى كلماتكم الحانية
    انشودة تتحدى
    السجان والقضبان
    قوافيكم حصار
    يحاصر قوى الشر
    والاثم والعدوان
    شهادتي بكم مجروحة
    ارسلها اليكم
    على جناحي
    طائر الفينيق
    من عتمة الدرب
    الى مصباح
    الامل والبريق
    دمتم بحفظ المولى
    باحترام
    الحاج لطفي الياسيني
    ابي مازن


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين

    م. سعيد حجيلات

    عدد المساهمات : 50
    نقاط : 13123
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 14/04/2010

    رد: يا شامً شامً والتأريخ مشتعل

    مُساهمة من طرف م. سعيد حجيلات في الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 8:02 am

    أحسنت يا وديعة

    ولكنك أخطأتِ لغوياً في طباعت العنوان فأظن القصيدة (يا شامُ) بتسكين الميم وليس بتنوين الفتح



    فقط للتصويب ما سقط منك سهواً



    مع كل الشكر

    م. سعيد حجيلات

    وديعة بحيري

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 13068
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010

    يا شامً شامً والتأريخ مشتعل

    مُساهمة من طرف وديعة بحيري في الإثنين أكتوبر 03, 2011 8:02 am

    يَا شَامُ يَا شَامُ والتاريخُ مُشتَعِلٌ )
    السبت 24, سبتمبر 2011

    الدكتور أحمد بن عثمان التويجري
    لجينيات ـ لم يبلغ نظام سياسيٌ من الخِسَّةِ والدَّناءَةِ والحقارة ما بَلَغَهُ نظامُ البعثِ الطائفيّ في سوريا خلال مواجهته الهمجية لثورة الشعب السوري العظيم خلال الأشهر الستة الماضية ، وفي المقابل لم يصمد شعب من الشعوب العربية في وجه الطغيان والهمجية وآلة الدمار في ربيع العرب مثلما صمد الشعب السوري ، فإلى الأحرار والأبطال الذين قدموا أنفسهم وأولادهم وكل ما يملكون ثمناً لحريتهم وكرامتهم وعزتهم أهدي هذه الأبيات.

    آليتُ كُلُّ الذي أهواهُ والولدُ
    فِداكِ يا شامُ بلْ روحي وما أجِدُ

    تَزَاحَمَ الشِّعرُ في صَدري فَمَزّقّهُ
    وأشعلَ الوَجدَ حتّى ذَابتِ الكَبِدُ

    فَلا تَلومي إذا التاعَ القَصِيدُ جَوىً
    إن الشُّجُونَ بِقَلبي اليومَ تَتَّقِدُ

    يا شَامُ يا زَهرةَ الدُّنيا وَبَهجَتَهَا
    أنتِ السَّناءُ الذي بِالمَجدِ يَنفَرِدُ

    أنتِ الضِّياءُ الذي في كلِّ بَارِقَةٍ
    وأنتِ قَطْرُ النَّدى والغَيثُ والبَرَدُ

    خَابَ الطُّغاةُ وخابت كلُّ زُمرَتِهِمْ
    وخابَ ما زَرَعُوا بَغْياً وما حَصَدوا

    السَّافِلونَ كِلابُ البعثِ مَنْ نَكَثُوا
    كُلَّ العُهُودِ لَكَمْ خانُوا وكم فّسّدُوا

    الأرذَلونَ الأولى بالعارِ قد غَرِقوا
    المَارِقونَ على الإلحادِ هم مَرَدوا

    هَيْهاتَ هَيْهاتَ تَعلوا اليومَ رايتُهُمْ
    هَيْهاتَ يَرقى لَهُمْ شأنٌ وإنْ جَهِدوا

    هَيْهاتَ يَبقآ لهم صَرحٌ وَقَدْ وَثَبَتْ
    كُلُّ الشَآمِ وثَارَ السَّهلُ والنُّجُدُ

    يا شامُ يا شامُ والتاريخُ مُشتعِلٌ
    كُلُّ البُطُولَةِ في بُرديكِ تَحتَشِدُ

    نَهرُ الشَّهادةِ أنتِ اليومَ مَنبَعُهُ
    وفي ثّراكِ سَواقي المَجدِ تَتّحِدُ

    في رِيفِ دَرعا أغارَ العِزُّ مؤتَلِقاً
    وَمن حَماةَ أتاهُ الِّرِّفدُ والمَدَدُ

    وفي رُبى حِمصَ قَامَ المَجدُ مُنتَفِضاً
    يُخزي الفَسادَ وَيَجلو كُلَّ مَنْ جَحَدوا

    وفي حَمى الدَّيرِ دَير الزّورِ مَلحَمَةٌ
    مِنَ الفِداءِ تُحيّي كُلَّ مَنْ صَمَدوا

    يا شَامُ أنتِ رَبيعُ الأرضِ أجمعَهُ
    وأنتِ أنتِ الهَوَى والحُسْنُ والغَيَدُ

    وأنتِ مَفخَرَةُ الأوطانِ قَاطِبَةً
    وفي بَنيكِ لِواءُ العِزِّ مُنعَقِدُ

    يَا شَامُ يَكفيكِ إيمانٌ صَدَعْتِ بِهِ
    لَهُ الطّواغيتُ في الآفاقِ تَرتَعِدُ

    يا شَامُ لَنْ يُدركَ البَاغُونَ غايتَهُم
    أو يَبلُغُوا رَغمَ طُولِ المَكرِ ما قَصَدُوا

    وَلَنْ يَنالوا وإنْ خَسَّتْ مَكائدُهُمْ
    مِنْ بَأسِ صِيدٍ لِغَيرِ اللهِ ما سَجَدُوا

    د. أحمد بن عثمان التويجري
    محام سعودي ورئيس منظمة العدالة الدولية




    تحياتي

    وديعة بحيري

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 30, 2017 9:29 am