منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

نرحب بجميع زوار هذا المنتدى ونأمل أن يطيب لكم البقاء ويحدونا الفخر بانضمامكم لأسرتنا
منتدى الشاعر حسن محمد نجيب صهيوني

ملتقى أدبي يهتم بفنون الأدب العربي من شعر قديم ومعاصر ويحوي عدداً من التراجم والسير الأدبية والمقالات والقصص والروايات

بعد التحية على الزوار الراغبين بالإنضمام لهذا المنتدى التسجيل بأسمائهم الحقيقية أو ألقابهم أو أي اسم أدبي يليق بالمنتدى بعيداً عن أي أسماء تخل بسمعة المنتدى وتسيء إليه، وسوف تقوم إدارة المنتدى بالرقابة على الأسماء غير اللائقة أدبياً ثم حجبها ..... إدارة المنتدى

التبادل الاعلاني


    أمتي .. للشاعر سعيد العلمي

    شاطر
    avatar
    الشاعر لطفي الياسيني
    مشرف

    عدد المساهمات : 1808
    نقاط : 16297
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 07/04/2010
    العمر : 94
    الموقع : منتدى الشاعر لطفي الياسيني

    رد: أمتي .. للشاعر سعيد العلمي

    مُساهمة من طرف الشاعر لطفي الياسيني في الأحد أكتوبر 30, 2011 2:52 am

    تحية النصر المبين
    تحية الشموخ والعزة
    تحية الكرامة
    تحية المرابطين
    في ارض الرباط
    الى يوم الدين
    جزاكم الله خيرا
    وبارك الله
    لكم وعليكم
    حروفكم واطلالتكم
    وعبق كلماتكم
    بحر من العطاء
    لن ينضب
    كلماتكم سفينتي
    التي ابحر بها
    في عباب البحر
    الى شاطيء
    البر والامان
    حروفكم ابجدية عشق
    من سالف الازمان
    موسيقى كلماتكم الحانية
    انشودة تتحدى
    السجان والقضبان
    قوافيكم حصار
    يحاصر قوى الشر
    والاثم والعدوان
    شهادتي بكم مجروحة
    ارسلها اليكم
    على جناحي
    طائر الفينيق
    من عتمة الدرب
    الى مصباح
    الامل والبريق
    دمتم بحفظ المولى
    باحترام
    الحاج لطفي الياسيني
    ابي مازن


    _________________
    انا بالله قد امنت
    والقران .. فاتحتي
    لغير الله ... لن احني
    مدى الاعوام ناصيتي
    --------------------
    لطفي الياسيني
    شاعر فلسطين

    د. صالح رجائي

    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 13600
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    أمتي .. للشاعر سعيد العلمي

    مُساهمة من طرف د. صالح رجائي في الأربعاء سبتمبر 28, 2011 9:01 am

    أيا أمّـة ً تــُضْـحِـكـيـنَ الـجَـمادْ ولا تـَـخـْـجَــلـيـنَ أمامَ العـِـبـادْ
    تـُـذلـّيـنَ في الصُّـبـْح ِ عِـنـدَ النـُّهـوض ِ وتـَـنـْسيـنَ في الليْـلِ عـِنـْـدَ الرُّقادْ
    نـَبـَذتِ العُـلـومَ بـِعَـهْــدِ انـحِـطـاطٍ وأمْـعَـنـْـتِ في الجَهْـل ِ قـوتاً وزادْ
    قـُروناً خـَـضَعْــتِ لـِمُـسْـتـَـعْـمِـريـنَ فـَأ ُوْصِدَ فيكِ الـنـُّهى والفـُؤادْ
    وأصْبـَحْتِ كالـطـَّيـْرِ في حَــبْـسِـهـا تـَـخالُ الوُجودَ قـُـفـَـيْصا ً.. جَمادْ
    وتَـَسْـخَـرُ في السِّـجْـنِ مِـنْ طائـِـرٍ يـُحَــلـِّـقُ فـوْقَ الفـَلا والوهادْ
    تـَـشـَبـَّــْتِ بالـحِـقـَـبِ الخـالـيـاتِ بـِقـَوْمٍ قـَـضوا فوْقَ ظهْرِ الجـيادْ
    وكانوا مِنَ العِلـْم ِ فوْقَ البَرايا وكانـوا مِنَ العـَـقـْـلِ صَرْحَ السّدادْ
    ولمْ تـَـفـْـطِـني لمُرور ِ الزّمانِ ولا لـمآلِ الـقـَــنا للنـّــفـادْ
    ولا كـَـيـْـفَ زالـَتْ سُـيوفٌ وخـَـيْـلٌ وحَـلـّـتْ حُـروبُ السَّـما والزِّنادْ
    رجالـُـكِ أسْـدٌ عَـلى كـُلِّ أهْـلٍ وفـِئـْـرانُ يـَـوْمَ تـُداسُ الـبـِلادْ
    تـُـسَـلُّ السُّـيوفُ إذا لاحَ رَحْـمٌ دِفاعاً عَـنِ العِـرْضِ والاعــتِـقـادْ
    ولكنْ إذا لاحَ جَـيْــشٌ غـَـريـبٌ وهَــتـّـكَ بـِالعـِرْضِ دونَ اتـِّــئـادْ
    نـَسوا كـُـلَّ عـِرضٍ نـَـسوا كـُلَّ أرْضٍ وصاروا ضَـحايا العـَـمى والقـُـعادْ
    حَـسَـبتِ الحـلولَ بـِسِحْـرِ الصّلاةِ وذِكـْـرِ الرّسـول ِ ودَعـوى الجـِهادْ
    لــَهَـجْـتِ بإسْـمِ الإلـهِ الرّحـيـمِ ونـِمْـتِ عـَمـيـقاً ولا مِنْ سُـهـادْ
    وعَـلـّـيـْـتِ مِـئـذَنـَـة ً باعْــتِـدادٍ ولـَـمْ تـَبـْـنٍ مَدْخَـنـَـة ً باعـْـتـِدادْ
    أخـَذتِ الدِّيــانـَةَ عـُــشْـراً مُـريـحاً وأهْـمَـلـْـتِ تـِسْـعاً بـِها كـُلّ زاد
    هُـوَ الله ُ نـَـزّلَ قــُرآنـَهُ وتــَنـْسيـنَ مَعْـنى الهُدى والمُـرادْ
    نـِساؤكِ نـِصْـفـُـكِ عـبـْـدٌ لـِنـِصْـفٍ كَما كانـَتِ الناسُ في عَـهـْدِ عادْ
    فـَـبـِاللهِ هـَـلْ في الوَرى مِنْ شـُعـوبٍ تـُـذِلُّ النـِّساءَ وتـَـبْـغي الرّشــادْ
    وكـَيـفَ لأمٍ نـُـهـاها ذلـيـلٌ بـِتـَـرْبـِيـَةِ النـَّجْـلِ دونَ القِــيادْ [1]
    وهـلْ للنـِّـساءِ مِـنَ العُــرْبِ دَوْرٌ أمِ الدّوْرُ حَـمْـلُ الحِــلى والقـِلادْ
    فـإنْ يَـلـتـَحي أيُّ غِـرٍّ غـَـريرٍ تــَفـَـرّدَ بالـدِّيـنِ أيَّ انـْـفـِـرادْ
    وَحُـفِّـظ َ صَـمّاً مَـقـالا ً فــَـريداً وأضْـحى عَــدُوّاً لـكـُـلِّ اجْـتِـهـادْ
    فلا يَـفـْـقَـهَـنَّ مِـنَ القـَـوْل ِ شَـيـْـئا ً سِـوى قـَــبْـضَـهـُنّ بـِغـَـيـْرِ اقـتِصادْ
    وَلوْلا الحَـياءُ وعَـيـْنُ الرّقـيـبِ لنادى بـِبــَيـْعِ الـنـِّـسـا فـي المَـزادْ
    ولا يـَذكـُرَنَّ نـِفاقـا ً وظـُـلـْـما ً ولا الفـَـقـْـرَ والجـَهْــلَ ... بَحْرَ الفـَسادْ
    ولا حاكـمـيـنَ استـَـبـَـدّوا وشَـطـّـوا ولـَـمْ يـرْفـَـعــوا رايـَـةً أو عِــمادْ
    ولا قـُــدْسَــنا داسَـهـا كـُـلُّ وَغـْـدِ ولا أخْــوةً شُــرِّدوا في البـــِلادْ
    أيـا أمـَّـتي فـإلامَ الهَـوانُ وحَــتـّامَ تـَخْـشينَ كـُلَّ انـتـِقـادْ
    وحَــتـّامَ تـَحـيـيـنَ فـي وادِ أمْــسٍ وما نـَـفـْعُ أمْـسٍ لرَدِّ اضْطِـهـادْ
    وهـلا ّ لـِمَـجْـدِكِ أنْ تـَـزْرَعـيهِ وأنْ تـَحْـرُسـيهِ لـِيَـومِ الحَصادْ
    لـِجـيلٍ سَـيـَـبـْـرُزُ بـَيـْنَ الشـُّعـوبِ يـُبـَلـِّـلُ ريـقَــَـكِ شَـأنَ العِـهادْ [2]
    وَيـشْـمَـخُ بـِالـفِــعْـلِ شَـأنَ الجـِبالِ فإنْ يـَصْـبُـوَنَّ لسَـبْـقٍ أجـادْ
    وإنْ يـَعْـبـُدَنّ بـَـكى في خُــشوع ٍ وكانَ معَ الأهْـلِ شَـهْـما ً جَــوادْ
    أيا أمّـة ً تـُضحِـكـيـنَ الجَـمادْ وتـُـبكـيـنَ ابـْـنـَكِ رَغْــمَ البـُـعـادْ
    ألا تـَخْـجَـلـيـنَ أمامَ الإلهِ وما كـانَ رَبـُّـكِ يـَوْمـا ً بـِعـادْ




    بارك الله بكم

    أخوكم

    د. صالح رجائي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 6:22 pm